غير مصنف

وزير التربية:”إستعمال كلمة مدرسة للحديث عن حادثة الرقاب متعمّد”

عبّر وزير التربية حاتم بن سالم عن رفضه ما وصفها بـ”المغالطة” عند استعمال كلمة مدرسة للحديث عن فضاء عشوائي، مشددا على أنّ جميع المدارس في تونس سواء كانت عمومية أو خاصة تنضوي تحت القانون، وملتزمة بإعلاء قيم الجمهورية.

وقال خلال جلسة عامة في البرلمان اليوم الإثنين 11 فيفري 2019،” أفنّد المغالطة المتعمدة للحديث عن الفضاء العشوائي كمدرسة… كل الحديث عن مدرسة هو مغالطة كل مدارس تونس هي مدارس الجمهورية وليس لدينا مدارس داعشية أو طالبنية في تونس”.

وتابع ”لا أيادي مرتعشة في وزارة التربية لأنّ الدولة تعلو ولا يعلى عليها ونحن لا نخضع لاملاءات مهما كان مآتها ”. وجدّد بن سالم تمسّكه بضرورة تحييد المنظومة التربوية عن أي توظيف سياسي أو ايديولوجي، حسب تعبيره.

وأوضح أنّ  60 بالمائة من المنقطعين سنويا عن الدراسة يتوجّهون إلى التعليم الخاص أو للتكوين المهني، معلنا إنشاء الوزارة منذ أشهر “المعرف المدرسي الوحيد” للبحث في مصير الـ40 بالمائة المتبقين من مجموع المنقطعين بهدف إعادة إدماجهم في إطار مدرسة الفرصة الثانية.

b

 

c




Source link

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق